السبت، 5 مارس، 2011


الاميره النائمه



روائع والت ديزني الخالده.. تبقى عبره لجيل جديد من الرسوم
المتحركه.. من منا لايعرف الاميره الجميله النائمه.. وقصتها الخالده التي حولتها
ديزني الى فيلم كارتوني ساحر وجذاب لكل الاعمار.
سوف نتحدث قليلاً عن هذه
الرائعه الرسوميه..
كيف تتحول حفله ملكيه راقيه الى كارثه..!!.. كيف يعمي الحقد
قلب الكبار ليقوموا بالانتقام لطفل صغير..!!.. كيف ينتصر الحب في النهايه..!!.. هذه
اسئله لايجيب عليها إلا قصيه فيلم ديزني القديم الجديد ( Sleeping Beauty )

الاميره النائمه




القصه
في احد الايام.. حقق الله
امنية الملك وزوجته ورزقهما بفتاه جميله.. واعلن يوم ميلادها عيداً للملكه..وحضر
هذا الحفله الملكي السيعد كل سكان المملكه فقيرهم وغنيهم.. ووجهة دعوه خاصه لثلاث
ساحرات.. ( خضراء وزرقاء وحمراء )لوحت الساحره ذي اللباس الاخضر بعصاتها السحريه
نحو الطفله الصغيره وتمنت لها ( اتمنى لك عذوبة الصوت يا اميرتي الصغيره ) فطارت من
الغرفه طيور تغرد بعذوبه..فجاءت الساحره ذي اللباس الاحمر ولوحت بعصاتها السحريه
وتمنت لها ( اتمنى لكِ نعمة الجمال ) فإنهمرت على المهد ازهار صغيره.. وثم ثلاشت
عند ملامستها الغطاء.. وعندما جاء دور اصغر ساحره بينهم ذي اللباس الازرق.. حتى
انفتح الباب فجأه وارتطم بالجدار بقوه.. معلنتاً قدوم الساحره الشريره البشعه..
فوقفت وسط القاعه وألسنة اللهب تتصاعد منها وهي تقول ( لماذا لم تدعوني الى
الاحتفال ؟!!!) فرد الملك ( حدث ذلك سهواً بلا شك..!!! " وهو خائف " ارجوا ان
لايكون الامر قد اغضبكي ؟ ).. فقالت ( طبعاً لا.. ولأثبت حسن نيتي سأقدم انا ايضاً
هديه للطفله ).. ثم استدارت نحو المهد..وقالت كلماتها المروعه الاخيره قبل خروجها
من قاعة الحفله ( سوف تكبر الاميره بارعة الجمال والرقه.. وسيحبها كل من يعرفها ..
ولكن.. وقبل ان تغرب شمس عيد ميلادها السادس عشر.. ستخز اصبعها مسلة مغزل..
وتموووت..!!) صرخت الاميره الام وهي تحمل طفلتها ( لا لا )..فهربت الساحره الى
الابد.. حطمت الساحره ذي اللباس الازرق الصمت المخيف في القاعه قائله ( مازلت لم
اقل امنيتي بعد.. ليس بوسعي ابطال تأثير اللعنه الشريره.. لان دعوات هذه الساحره
الكبيره بالغة الاثر.. ولكن بإمكاني ان اخفف وقعها ).. لوحت الساحره الصغيره
بعصاتها قائله ( يا اميرتي الجميله.. اذا وخزتك مسلة مغزل بتدبير من الشريره
المخادعه.. فقد يبقى هناك شعاع امل.. امنيتي لك الا تموتي عندها.. بل ان تغطي في
سبات.. لايوقظك منه الا قبله من شريك حياتك.. وبذلك.. يبطل مفعول اللعنه) )





لم يهدأ بال الساحرات الثلاث.. فأقنعو الملك وزوجته
ان يفارقا ***تهما الصغيره لستة عشر سنه.. لكي يقومو الساحرات برعايتها.. وبذلك..
سوف لن تعلم الاميره وهي معهما انها اميره.. بل فتاه فقيره عاديه.. هذا القرار كان
صعباً لكل الطرفين.. صعب على الساحرات لانهم سوف يحاولن ان لاتعلم الاميره الجميله
بأمرهم وانهم ساحرات.. اي سيخفين عنها هذه النقطه.. كما ان على الوالدين انتظار كل
هذه السنوات من دون رؤية ***تهما..
اصدر الملك بعدها قرارا بان يسلم جميع
المغازل في البلاد الى المملكة لكي يحمي ***تة من الاذى الملحق بها من قبل الساحرة
الشريرة .
فقامت حاشية الملك وطافت ارجاء المملكة وجمعت كل المغازل فاحرقها
الملك ولم يبقى في المملكة اية الة غزل وبهذة الطريقة . أطمئن قلي الملك على حياة
***تة الوحيدة .
عاشت الاميرة مع الجنيات الثلاثة سنوات طويلة ولم تكن تعلم
بانها اميرة مملكة عاشت واحبها الجميع لطيب اخلاقها وجمال شكلها وصوتها الناعم

اصبحت اجمل فتاة في المملكة كما تمنت لها الجنينة الطيبة وعندما جاء عيد
ميلادها السادس عشر ذهبت في يوم من الايام لتلعب مع كلبها المدلل واثناء سيرها في
الغابة سمعت صوتا غريبا بعيدا ات من اعلى برج في المملكة
فدخلت القصر وصعدت
ادراج البرج حتى وصلت الى غرفة امراة عجوز مع الة غريبة .
قالت الاميرة للعجوز
:ماهذة الاله ؟ فقالت العجوز:انها الة غزل ياعزيزتي اذا اردتي ان تغزلي مثلي فتعالي
وجربي انها ممتعة وتصدر اصواتا جميلة ..ودفع حب الفضول الاميرة ان تتقدم من الة
الغزل وجلست بالقرب من العجوز لتغزل ولكن فجأة وخزت الالة اصبعها وسقطت على الارض
كالميتة ففرحت العجوز واطلقت ضحكة مريبه فلم تكن الا الساحرة الشريرة التي تمنت لها
الموت منذ ولادتها ..
في هذة الاثناء سمع الملك والملكة صوتا غريبا في اعلى
البرج فصعدا ليشاهدا ***تهما ممددة على الارض بدون حراك حزنا حزنا عميقا وخشيا
موتها ولكن الجنية الطيبة اعطتهما تطمينا وقالت لهما : لاتحزنا ان الاميرة لم تمت
بعد بل ستنام لمدة مئة عام وساجعلكم تنامون معها بنفس المدة حتى لا تخاف الاميرة

عندمت تستيقض ,فقامت الجنية الطيبة بتحريك عصاها السحرية فنام الجميع من في
القصر نوما عميقا .
اصبحت الحياة في القصر هدوءا تاما بعد نوم الجميع ونمت حول
جدرانة نباتات كثيفة وانتشرت اشاعات واقاويل بين الناس على انة يوجد تنين متوحش
داخل القصر الصامت
وبعد مرور مئة عام صادف ان كان امير مملكة اخرى يتجول في
المدينة وشاهد رجلا عجوز فسالة عن اخبار القصروالاشاعات التي سنعها بين الناس اثناء
تجوالة في المملكة لان اخبارة قد انتشرت في المملكات الاخرى البعيدة
فاجاب
العجوز:
. امنذ خمسين عاما اخبرني والدي انة سمع من جدة ان هناك اميرة نائمة في
القصر .
اندهش الامير بشدة ودفعة الفضول الى ان يتوجه الى القصر ليرى بنفسة ما
سمعه من الرجل العجوزواثناء د***ة الى القصر وجد الامير صعوبة كبيرة في شق طريقة
فالنباتات كانت كثيفة جدا بحيث انه كلما قطع غصنا ازداد نموه بشكل عجيب فصاح :لم
ارى او اسمع من قبل بنبات كهذا !
وفجاة ظهرت جنيه شابة طيبة واعطتة سيفا كبيرا
ولة اشارة صليب في مقبضة
وبضل هذا السيف استطاع الامير ان يقطع اغصان النبات
وان يصل الى القصر ولكنة فوجئ بوجود تنين له لهب ناري وعندما امسك الامير سيفة ليرد
عنه اللهب انبعث ضوء من اشارة الصليب ليتحول الى شعاع قوي الذي اعمى التنين فاستطاع
ان يضع سيفة في رقبة التنين فتحول مباشرا الى الساحرة الشريرة سرعان ما ماتت
.
عندما ماتت الساحرة اختفت والنباتات الكثيفة التي غطت القصر فدخلت اشعة الشمس
وتفتحت الازهار وغردت الطيور فحل الربيع بالقصر لاول مرة بعد مئة عام من العذاب
للجميع وقف الامير ينظر حولة وهو مندهش فظهرت الجنية الطيبة وشكرتة وقالت :كنا
بانتظارك ايها الامير المنقذ عليك يجب ان توقظ الاميرة الان انها نائمة في غرفتها
فوق ارجوك ساعدنا ..
دخل الامير صالة القصر فوجد الملك والملكة والحراس بل وجميع
من في القصر يغطون في نوما عميق صعد الى الطابق العلوي ليصل الى غرفة الاميرة
النائمة فتح الباب ووصل الى سريرها ليجدها في غاية الجمال والروعة ظل واقفا يتاملها
فلم يتمالك نفسا امسك بيدها الرقيقتين وانحنى ليقبلها فاستيقظت في هذة اللحظة لترى
الامير فوقها وعينياة لم تفارقها لحضة بعدها ابطل مفعول السحر واستيقظ الجميع

بهذة المناسبة التي افرحت الجميع اقام الملك وليمة كبرى وشكر الامير وقال لة :
اطلب مني ماشئت ي***ي لانك انقذت صغيرتي الوحيدة من موت محقق ؟
فقال الاميرة :
اريد ان اتزوج ***تك الاميرة ؟
وافق الملك في الحال وبارك الجميع من في المملكة
زواج الامير الشجاع من الاميرة الحسناء
وجاءت الجنيات الثلاث الطيبات ليحتفلن
بالزواج ودموعهن لم تنقطع وكانت امنيتهن هذة المرة ان تنجب الاميرة طفلا جميلا
واخيرا عاشا حياة جميلة مليئة بالسعادة والحب








<><><><>


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق